قالت الدكتورة ناهد عبد الحميد، عضو المجلس القومي للمرأة بالقاهرة، أن المجلس رفض مقترح زواج القاصرات جملة وتفصيلا،ونظم في سبيل تحقيق ذلك حملات للتوعية بخطورته على الفتيات.
وأَضافت «عبد الحميد» خلال لقائها ببرنامج «90 دقيقة» أنهم رصدوا 36% من زواج القاصرات في القطاع الريفي، مشيرة إلى أن زواج القاصرات يتعارض مع القانون ويعتبر اتجارا بالبشر، ويتعارض أيضا مع سياسة مصر الجديدة.
وأشارت عضو المجلس القومي للمرأة بالقاهرة، إلى أن أكبر نسبة زواج القاصرات تتواجد في الريف المصري، لافتة إلى أن الزواج المبكر للفتيات يتسبب في مشاكل صحية للأبناء، وذلك بجانب الصعوبة في إثبات النسب.