يستعد وفدا حركتي حماس وفتح الفلسطينيين لزيارة القاهرة بعد غد الثلاثاء لاستكمال مفاوضات المصالحة التي أنجزتها مصر خلال الأيام الماضية .وسادت حالة من التفاؤل الحذر حيث طالب الشعب الفلسطيني الحركتين بتغليب المصلحة الوطنية ورفع المعاناة عن كاهله.وقالت مصادر في الحركتين أن القيادات اتفقوا علي الوصول لحلول مرضية للطرفين وتذويب الخلافات بعد ١١ عاما من الانقسامات

.