فتاة ضمن عصابة من قسنطينة تتاجر بالمهلوسات

تمكن عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بفرجيوة بحر الأسبوع الفارط من تفكيك جمعية أشرار متكونة من 03 أشخاص من بينهم فتاة مختصة في تزوير الوصفات الطبية وترويج المؤثرات العقلية مع حجز 444 قرصا من المؤثرات العقلية و08 قارورات سوائل مهلوسة وعدة وصفات طبية مزورة بمدينة فرجيوة.

تفاصيل القضية تعود إلى تلقي عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بفرجيوة معلومات تفيد بنشاط مشبوه لأشخاص يتنقلون على متن سيارة سوداء من نوع بيجو 307 تحمل ترقيم ولاية قسنطينة على متنها رجلان يبلغان من العمر 38 و50 سنة وفتاة تبلغ من العمر 34 سنة يترددون على صيدليات مدينة فرجيوة.إثر ذلك تم الترصد للسيارة ليتبين أن المشتبه فيهم يقصدون الصيدليات قصد شراء الأدوية المؤثرة.

العمليات الميدانية تمت بسرعة فائقة كللت بتوقيف المركبة على مستوى المدخل الشرقي للمدينة وأثمرت عملية التفتيش القانونية وتلمس المشتبه فيهم عن العثور داخل حقيبة اليد الخاصة بالفتاة المرافقة لهما على 69 قرصا وعدة وصفات طبية بأسماء مختلفة ، كما عثر بحوزة سائق المركبة على مبلغ 88000 دج و بحوزته مرافقه مبلغ 4000 دج، بالإضافة إلى ضبط وصفتين طبيتين وختم التأريخ مخبأ بإحكام داخل المركبة.

التحقيق أفضى إلى أن أفراد الشبكة مسبوقون قضائيا وينحدرون من ولاية قسنطينة، مختصون في تزوير الوصفات الطبية من أجل اقتناء المؤثرات العقلية والسوائل المهلوسة ثم ترويجها، كما أسفرت عمليات تمديد الاختصاص والتفتيش بالتنسيق مع النيابة المحلية بفرجيوة والنيابة المختصة بقسنطينة عن حجز كميات أخرى من المهلوسات أغلبها حجزت بمنزل الفتاة المشتبه فيها، وقد بلغ عدد المؤثرات العقلية المحجوزة 444 قرصا وكبسولة و08 قارورات من السوائل المؤثرة بالإضافة إلى وصفات طبية مزورة.

بعد استكمال إجراءات التحقيق قدم المشتبه فيهم أمام نيابة محكمة فرجيوة التي أصدرت في حقهم جميعا أمر إيداع رهن الحبس المؤقت.

إبراهيم شليغم