لليوم الرابع على التوالي، واصل مئات المستوطنين الإسرائيليين، الأربعاء، اقتحام المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، بمناسبة عيد "العُرْش" اليهودي.
ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن فراس الدبس مسؤول الإعلام في إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس قوله، إن 312 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة.
وأضاف الدبس، إن الاقتحامات جرت من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي، للمسجد الأقصى، الذي تسيطر عليه شرطة الاحتلال الإسرائيلي.
ويعاود المستوطنون اقتحام المسجد في فترة ما بعد صلاة الظهر.
وشهد المسجد الأقصى في الأيام القليلة الماضية اقتحامات واسعة من قبل المستوطنين للمسجد حيث قدرت أعداد المقتحمين بما يزيد عن ألفين.
وفي الأيام العادية، لا تتجاوز أعداد المقتحمين المائة مستوطن.
وكانت المؤسسات الدينية في مدينة القدس، قد حذرت من تصاعد أعداد المقتحمين للمسجد، وعلى نحو غير مسبوق، خلال الأيام القليلة الماضية.
وتشهد فترات الأعياد اليهودية زيادة ملحوظة في أعداد المقتحمين للمسجد.
وبدأ اليهود الاحتفال بعيد العُرْش يوم 5 أكتوبر، والذي يستمر لمدة ثمانية أيام، تنتهي، اليوم (الأربعاء).
وترفض دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، الاقتحامات وتدعو إلى وقفها.