أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، خلال مشاركته فى الاحتفال بوضع حجر أساس العاصمة الإدارية الجديدة، أن العاصمة الإدارية الجديدة أول مشروع يتم تنفيذه في وقت قياسى، طبقاً لتنفيذ توجيهات الرئيس، لتنفيذ المشروعات التنموية والعمرانية المختلفة بأعلى جودة وبأقل تكلفة وفى أسرع وقت ممكن، موضحا أن التاريخ سينصفنا، وسيذكرنا الأحفاد بما حققناه من طفرة عقارية فى وقت قياسى.
واستهل الوزير عرضه فى بيان التحديات الأساسية للتنمية العمرانية التى كانت تواجه مصر فى عام 2014، وتتمثل فيما يلى: (مليون وحدة فجوة إسكانية متراكمة خاصة لمحدودي الدخل – 850 ألف نسمة يقطنون بالمناطق غير الآمنة – تفاقم مشكلة انقطاع مياه الشرب لتأخر تنفيذ مئات المشروعات – 10 % نسبة تغطية خدمة الصرف الصحى بالقرى – تزايد الكثافات السكانية بالمدن القائمة – الزحف العمراني وتأكل الأراضة الزراعية – تدهور شبكة الطرق القومية)، موضحاً أنه من المستهدف بنهاية عام 2020 الوصول بنسبة تغطية الصرف الصحى بالقرى إلى حوالى 45 %.