أظهر استطلاع رويترز/إبسوس للرأى أن نحو 75 بالمئة من الأمريكيين يعتقدون أن المواطنين الأكثر ثراء ينبغى أن يدفعوا ضرائب أكثر فى الوقت الذى يروج فيه الرئيس دونالد ترامب لخطة إصلاح ضريبى يقول منتقدوها إنها ستزيد العجز فى الميزانية الاتحادية بفعل خفض ضرائب الشركات وشطب بعض الضرائب التى يدفعها الأغنياء.
ومن المتوقع أن يتوجه ترامب اليوم الأربعاء إلى هاريسبرج فى ولاية بنسلفانيا حيث سيشرح لمجموعة من العمال، ومن بينهم الكثير من سائقى الشاحنات، رؤيته لكيفية استفادتهم من خطته الضريبية التى جرى الإعلان عنها قبل أسبوعين.
وقال ترامب إن خطة الإصلاح الضريبى ستكون "معجزة للطبقة المتوسطة" وإنها ستحفز النمو الاقتصادى عن طريق خلق مناخ أفضل للشركات.
غير أن بعض المحللين المستقلين يقولون إنها ستؤدى لتخفيف ضريبى غير متكافئ وتزيد عجز الميزانية الاتحادية وفى بعض الحالات ستفيد الأشخاص الأكثر ثراء.
وأظهر استطلاع رويترز/إبسوس الذى أجرى فى الفترة بين 29 سبتمبر والخامس من أكتوبر وشمل 1504 أشخاص أن 53 بالمئة من البالغين "يوافقون بشدة" على أن الأمريكيين الأكثر ثراء ينبغى أن يدفعوا ضرائب أعلى بينما 23 بالمئة "يوافقون إلى حد ما" على أن الأشخاص الأكثر ثراء ينبغى أن يدفعوا المزيد من الضرائب.