قال مصدر مقرب من رئيس حزب طلائع الحريات أن هذا الأخير بدأ يشعر باليأس والقنوط ، وباستحالة قدرته على الوصول إلى السلطة أو إحداث التغيير الذي يريده .

وكان بن فليس يتحدث في جلسة خاصة مع بعض أصدقائه ورفاقه في الحزب عندما أطلق هذه العبارة " لا يوجد أمل .. " .

وجاء هذا التصريح الذي نقله احد مسانديه ، بعد عجز الحزب عن المشاركة في عدد كبير من البلديات ، حيث 41 بلدية و14 مجلس ولائي فقط وهو الذي كان يطمح في ترشيح رجاله في 700 بلدية على الأقل من مجموع 1541 .