تعرض صحفي قناة النهار اسلام عريف المعروف بالكاميرا الخفية " استوديو للتكسار " الى ضرب مبرح رفقة زميل له أثناء تأديتهما لعملهما .

و نشر اسلام صورة له عبر صفحته الرسمية على "الانستغرام "صورة له بعد مغادرته المستشفى ، و كما ظهر من خلال صورته أنه أصيب بجروح على مستوى الرقبة في حين تعرض زميله الى كسر على مستوى القدم ، و اعتبر عريس من خلال منشوره أن من قاموا بذلك الفعل لا يعبرون عن كافة الشعب و أن ما تعرضوا له من ضرب يعتبر ضريبة العمل في مهنة المتاعب .