فى أول رد فعل له تقدم البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بالتعازي لأسرة القمص سمعان شحاته الكاهن بالفشن الذى قتل اليوم طعنًا أثناء خدمته بمدينة السلام.
وقال فى بيان للكنيسة، منذ قليل: "نزف القمص سمعان شهيدًا إلى فردوس النعيم، وإذ يؤلمنا انتقاله إلا أن ما يعزينا هو انتقاله للسماء بموكب النصرة كسابقيه من أبناء الكنيسة في كل الأزمان"