أحالت مصالح أمن ولاية البليدة اليوم الأحد على العدالة 12 مشتبه فيهم في حادثة اعتداء تعرض له فندق الأنيق "بالاس" وسط المدينة نهاية الأسبوع المنصرم حسبما كشفت عنه خلية الإعلام على مستوى هذه الهيئة الأمنية.
وبعد فتح تحقيق في القضية تم تحديد هوية المشتبه فيهم حيث تم توقيف 12 شخصا تترواح أعمارهم ما بين 29 و 63 سنة استنادا الى ذات المصدر.
وقد تم تقديم الأطراف أمام العدالة بتهم محاولة القتل العمدي و التخريب العمدي لملك الغير و المشاجرة بالأسلحة البيضاء و الإخلال بالنظام العام و السكينة العامة.
يذكر أنه في حدود الساعة الواحدة صباحا من ليلة الخميس الى الجمعة وقع أمام مدخل فندق الأنيق المتواجد على مستوى شارع 11 ديسمبر شجار بين مجموعة من الأشخاص من بينهم مسبوقين قضائيا و حراس الفندق الذين تراشقوا بالحجارة و قارورات الخمر الزجاجية في الطريق العام.
وفور تدخل عناصر الشرطة تفاديا لأي انزلاق في الوضع لاذ الأشخاص المتورطين بالفرار و تم السيطرة على الوضع.