شهدت صبيحة الاربعاء جامعة الدكتور يحي فارس، حادثة اعتداء نفذها منحرف من خارج الجامعة قام بطعن طالب بخنجر بعد شجار وقع بينهما كاد أن يودي بحياة الضحية، تعود وقائع القضية ليلة الأربعاء على مستوى الإقامة الجامعية للذكور بـ الكوالة دخلت مجموعة من شباب ليشاركوا الطلاب مشاهدة مبارات البارصا و أرسنال، لينشب شجار بين الطلبة و دخلاء عن الجامعة، و بعد تدخل أعوان الأمن و أخرجوا الدخلاء، صباح الأربعاء يتتبعون أحد الطلاب من الذي تشاجروا معهم على مستوى الإقامة، ليطعنة داخل الجامعة. لينقل الطالب الى مستشفى محمد بوضياف وسط المدينة.
في وقت ذاته استنكرت العديد من التتظيمات الطلابية الواقعة، واعتبرتها مؤسفة وغير مشرفة، في ظل غياب الأمن الجامعي يصبح الحرم الجامعى ملاذا للمنحرفين و للإنتقامات الشخصية، و هذا ما يضر بسمعة جامعة الدكتور يحي فارس.