الجزائر - وقع مجمع سوناطراك عقدا لدراسة و تمويل و بناء و وضع حيز الخدمة مع الشركة اليابانية " جي جي سي" و "جي جي سي" الجزائر شركة ذات أسهم حسب ما جاء  في بيان للمجمع.
و يتضمن هذا العقد  الذي وقع الأربعاء الماضي بالجزائر  رفع طاقة الإنتاج (روفامبينغ) و انجاز نظام جديد للإنتاج على مستوى الوحدات الفرعية الجنوبية بحاسي مسعود و ثلاثة وحدات فرعية جنوب شرق البلاد و أربعة وحدات فرعية بالجنوب الغربي.
و يتمثل نظام التقوية "روفامبينغ" في مجمل التدخلات في منشأة صناعية والرامية الى تغيير أو رفع قدرات الإنتاج.
وحددت آجال تنفيذ العقد الموقع من طرف سوناطراك و "جي جي سي" و "جي جي سي"-الجزائر من 24 إلى 48 شهرا مع الأخذ بعين الاعتبار التسليمات الجزئية.
و حسب نفس المصدر"فإن تقوية هذه المنشآت و إنشاء فروع فصل جديدة بضغط عال و فصل الآبار المنتجة ذات الضغط العالي عن الآبار المنتجة ذات الضغط المنخفض عند الجمع سيسمح بتجهيز المنشآت بتكنولوجيا حديثة تستجيب لمعايير و متطلبات أمن و حماية البيئة من جهة و برفع قدرات معالجتها".
كما ستسمح أيضا "بتأمين العمال و كل المنشآت من حوادث محتملة ناتجة عن عطل تقني أو كهربائي و رفع التحفظات التي يبديها المؤمنون على الوضعية الحالية للمنشآت".
وستسمح أيضا بتفادي حرق مليوني م3 يوميا من الغاز و كذا تقوية قدرات الاسترجاع و ضغط الغازات المرافقة المرسلة إلى مركز المعالجة بالجنوب و زيادة متتالية في الخام بأكثر من 20.000 برميل يوميا.
و من جهة أخرى أوضحت سوناطراك أن الدعوة إلى التأهيل المسبق لهذا العقد أدى إلى اختيار أربعة مترشحين: "تكنيكاس ريونيداس" و مجمع "جي جي سي" و "جي جي سي"-الجزائر و مجمع "أ بي بي ساربي" و بتروفاك.
و بعد تقييم العروض التقنية والمالية من طرف لجنة الصفقات بالمجمع النفطي الجزائري تم منح السوق مجمع "جي جي سي" و "جي جي سي"-الجزائر الذي قدم عرضا بقيمة 339 مليون دولار و 2 مليار دج حسب البيان.