تم القضاء على 30 إرهابيا وتوقيف 13 آخرين إثر العمليات التي قام بها الجيش الوطني الشعبي خلال شهر جوان الفارط عبر كامل التراب الوطني، ليرتفع عدد الإرهابيين المقضي عليهم خلال السداسي الأول من السنة الجارية على 107 إرهابي، حسب حصيلة لوكالة الأنباء الجزائرية.
وسجل أكبر عدد للإرهابيين الذين تم القضاء عليهم بولاية المدية، حيث قامت تشكيلة للجيش الوطني الشعبي يوم 8 جوان بعملية واسعة في مجال مكافحة الإرهاب دامت عدة أيام.
وتمكنت قوات الجيش الوطني الشعبي خلال العملية التي تمت بمنطقة الرواكش من القضاء على 18 إرهابيا وتوقيف 4 آخرين واسترجاع مجموعة هامة من الأسلحة.
أما العملية الأخرى فتمت بولاية سطيف، حيث تم القضاء على 8 إرهابيين إثر كمين نصبته تشكيلة للجيش الوطني الشعبي والتي تمكنت من استرجاع كمية من الأسلحة.
كما شهدت ولاية جيجل عمليات لقوات الجيش الوطني الشعبي التي تمكنت من القضاء على إرهابيين يوم 13 جوان إثر كمين نصب بمنطقة تازة غرب الولاية.
وبالبويرة تمكنت تشكيلة للجيش الوطني الشعبي يوم 25 جوان وإثر عملية تحري وبحث بغابة الريش ببلدية عين الترك من العثور على جثث إرهابيين اثنين تم القضاء عليهما إثر العملية التي قامت بها قوات الجيش الوطني الشعبي يوم 17 ماي 2016 والتي أسفرت عن القضاء على 14 إرهابيا واسترجاع كمية من الأسلحة والذخيرة.
كما سمحت عمليات أخرى من إيقاف إرهابيين وجماعات مساندة للإرهاب خلال عمليات تمت بالعديد من مناطق الوطن.
وقامت عناصر الدرك الوطني يوم 27 جوان بتوقيف إرهابي بجيجل في حين تمكنت تشكيلة للجيش الوطني الشعبي من توقيف شخص مساند للجماعات الإرهابية ببومرداس.
وفي نفس اليوم تمكن حرس الحدود بولاية ايليزي من توقيف ثلاثة إرهابيين محل بحث كانوا على متن سيارة رباعية الدفع.
وبسيدي بلعباس تمكن عناصر الدرك الوطني من إيقاف ثلاثة إرهابيين كما قامت تشكيلة للجيش الوطني الشعبي من توقيف 4 أشخاص بتهمة مساندة الجماعات الإرهابية.
من جهة أخرى، تمكنت تشكيلات مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني يوم 21 جوان من توقيف شخصين بتهمة مساندة الإرهاب بكل من الوادي وميلة في حين تمكنت تشكيلة للجيش الوطني الشعبي يوم 20 من نفس الشهر بتوقيف إرهابي كان محل بحث بالوادي.