كشفت دراسة طبية جديدة أن الإصابة بمشكل السمنة يعد من أخطر الأمور تهديدا لصحة الإنسان كونه يقلص العمر بحوالي ثلاث سنوات.
وتوصل الباحثون القائمون على الدراسة إلى أن الوزن الزائد عن اللزوم يقلل من عمر الإنسان بحوالي سنة واحدة, في حين أن الإصابة بالسمنة تقلل من عمر المصاب بثلاث سنوات, مقارنة مع أولئك الأشخاص الذين يتمتعون بالوزن الطبيعي. فالإصابة بالوزن الزائد تصحبها العديد من المشاكل الصحية مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان.
واشتملت عينة البحث في هذه الدراسة حوالي 4 ملايين شخص من 32 دولة مختلفة تمت المقارنة بين معدل أعمارهم ومؤشر الكتلة الخاص بهم. وبناء على هذه الدراسة، أكد الباحثون على أن السمنة والوزن الزائد يعدان من المسببات الرئيسية للوفاة المبكرة بعد التدخين في كل من أوروبا وأمريكا.