أكدت، وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، اليوم الأحد، بالجزائر العاصمة، أن ملف اصلاح البكالوريا سيتم احالته على مجلس الوزراء، مشيرة إلى أخذ بعين الإعتبارالمقترح المتعلق بالمرور من اجراء البكالوريا في ظرف خمسة ايام إلى ثلاثة ايام, وكذا مبدأ ادراج المراقبة المستمرة في التقييم.
وأوضحت، غبريت في تصريح للإذاعة الوطنية أن “ملف اصلاح البكالوريا سيتم احالته على مجلس الوزراء”، مضيفة أن المقترح المتعلق بالمرور من اجراء البكالوريا في ظرف خمسة ايام إلى ثلاثة أيام ,و ادراج المراقبة المستمرة في تقييم التلميذ، و اعادة النظر في شكل مواضيع البكالوريا قد أخذوا بعين الإعتبار”.
وفي ردها عن سؤال حول امكانية ادراج المراقبة المستمرة في بكالوريا 2017،  أفادت بن غبريت أن “القرار يعود إلى مجلس الوزراء”، معتبرة ان اجراء البكالوريا في ظرف ثلاثة أيام لا يعتبر”ثورة و لكن تحسينات في التعليم الثانوي”.
أما بخصوص اصلاح الديوان الوطني للإمتحانات و المسابقات، فشددت الوزيرة أن هذا الملف يعد من بين أهم النقاط التي تمت مناقشتها من أجل تأمين مواضيع البكالوريا منذ بداية التحضير للمواضيع إلى غاية طبعها و توزيعها.
وفي الشق المتعلق بمناهج الجيل الثاني، أكدت المسؤولة الأولى عن القطاع أنه تم فتح موقع إلكتروني للإطلاع على كتب الجيل الثاني موجه للجميع سواء خبراء

اوغيرهم، مطمئنة بأن الكتب متوفرة على المستوى الوطني و أي نقص سيتم معالجته في غضون الأسبوع الأول من الدخول المدرسي.
وأج