قرر حزب الوسيط السياسي دخول غمار الاستحقاقات التشريعية المقبلة على لسان رئيس الحزب السيد أحمد لعروسي روبيات أمس السبت بسوق أهراس خلال إشرافه على أشغال ندوة جهوية بقاعة المحاضرات “ميلود طاهري”، و التي حملت عنوان “من أجل خطاب سياسي صادق”، و التي عرفت حضور إطارات ومناضلي حزبه لولايات شرق البلاد.

و أكد رئيس حزب الوسيط السياسي أن “قرار المشاركة في تشريعيات 2017 نابع من الإيمان العميق بالمساهمة في بناء المؤسسات الدستورية التي تستهدف مساواة جميع المواطنين والمواطنات في الحقوق والوجبات” .

كما دعا خلال هذه الندوة إلى ضرورة “إزالة المعوقات التي تحول دون مشاركة الجميع في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية”،مؤكدا أن حزبه يأمل في مراجعة قانون الانتخابات.

و حول الموقف السياسي لحزب الوسيط السياسي أكد السيد لعروسي أن حزبه سيأخذ “موقفا إيجابيا من كل مشروع تتبناه الحكومة و أحزاب الموالاة من شأنه أن يستجيب لطموحات و تطلعات المواطن و يعزز الوحدة الوطنية.”

كما وجه السيد رئيس حزب الوسيط السياسي دعوة للشباب من أجل “الانخراط في صفوف حزب الوسيط السياسي والترشح باسمه خلال المواعيد الانتخابية المقبلة وذلك من أجل بناء جزائر حرة مستقلة ومستقرة”.