اعتبر، اللاعب الدولي الجزائري، رياض بودبوز، حادثة تلاسنه مع زميله سليماني في مباراة المنتخب الوطني واللوزوطو، سوء تفاهم فقط.
وقال بودبوز،  ليلة الإثنين، في حوار للقناة التلفزيونية لصحيفة “ليكيب” الفرنسية، “الجهاز الفني للمنتخب الوطني أدرجني ثاني مُنفّذ لضربات الجزاء بعد المدافع فوزي غلام، وبالتالي كانت مُحقا لما أصرّيت على التسديد وفقا لكلام الطاقم”.
كما تأسف، نجم مونبوليه، على سلوك الهداف الأسبق لـ “سبورتينغ لشبونة” حول تنفيذ ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الخامس.