نالت، الطفلة “منى”، أصغر حاجة لموسم 2016، شهرة واسعة بعد أن تم تداول صورها بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.
ورأت، “منى” الأفغانية الأصل النور بمستشفى الطوارئ بمشعر منى، مساء الأحد، حيث أطلق والدها عليها اسم “مِنى” تيمناً باسم المكان الذي ولدت فيه.
تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.
واهتمت بعثة منظمة الصحة العالمية في المشاعر المقدسة بالمولودة الأفغانية، حيث قال المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية على حسابه الرسمي عبر “تويتر”، “نقدم بكل فخر أصغر حاجة رأت النور في المشاعر المقدسة بمستشفى منى ليلة أمس”.
ووصفت منظمة الصحة العالمية المولودة الجديدة “منى” بأنها أصغر حاجة في العالم، بعد صعودها إلى جبل عرفات يوم الاحد، مشيرة أنها محاطة بالرعاية في خيمة المرضى هي والأم.
وعن سبب السماح للأم الحامل بأداء مناسك الحج وهي في أشهرها الأخيرة؛ قالت الناطقة باسم منظمة الصحة العالمية بالمكتب الإقليمي رنا صيداني: “أهلها  انتظروا دورهم للقدوم للحج لسنوات، وعندما حان كانت الأم حاملاً”.
دزاير وان/ وكالات