أصدر، النادي البلجيكي، ستاندر دو لياج، بيانا على موقعه الرسمي عبر فيه عن إدانته لرفض المعلق الاعتذار عن ما بدر منه بخصوص الدولي الجزائري، إسحاق بلفوضيل، واصفا ما قام به المعلق، مارك ديلر، بالبعيد تمام عن قيم الروح الرياضية التي ينادي بها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
وخلال تعليقه على اللقاء الذي جمع فريقه ستاندر دو لياج بنظيره الاسباني سلتافيغو في إطار الجولة الأولى من دوري المجموعات للدوري الأوروبي لكرة القدم، تلفظ مارك ديلير، في تعليق لقناة “أر تي أل” الرياضية، بعبارات عنصرية بحق الدولي الجزائري قائلا:” بلفوضيل، رغم كونه فرانكو-جزائري إلا أنه بقي هادئا، هل فهمتم ما أقصد…”، في إشارة منه الى أن اللاعبين المنحدرين من اصول جزائرية معروفين بعصبيتهم.
من جهتهم عبر العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن امتعاضهم من العبارات التي تلفظ بها هذا المعلق واصفين إياها بالعنصرية والبعيد عن الأخلاق الرياضية.
http://www.standard.be/toutes-les-news/lire/~marc-delire.htm?lng=fr#.V9vYO5jhCUm