أطلقت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال إيمان هدى فرعون اليوم السبت رسميا خدمة الهاتف النقال من الجيل الرابع في الجزائر انطلاقا من ولاية ورقلة.
 وأوضحت الوزيرة خلال مراسم إطلاق هذه التكنولوجية الجديدة والتي نظمت بمقر الوكالة التجارية المحلية للمتعامل العمومي للهاتف النقال “موبيليس” (بعاصمة الولاية)  أن هذه العملية تندرج في إطار عصرنة وإعادة نشر شبكة الإتصالات عبر التراب الوطني بهدف التوجه نحو اقتصاد المعرفة.
“هذا الإقتصاد المستقبلي يتعين أن يرتكز على تكنولوجيات الإعلام الحديثة وعلى الموارد البشرية”  كما أبرزته وزيرة القطاع.
وفي ذات السياق أوضحت الوزيرة في لقاء إعلامي أن إطلاق خدمات الهاتف النقال من الجيل الرابع “يؤكد إلتزام الحكومة بإطلاق هذه الخدمة قبل نهاية 2016 ويثبت أيضا عزمها في المضي قدما نحو تبني برنامج إقتصادي جديد يرتكز أساسا على تطوير تكنولوجيات الإعلام والإتصال في بلادنا”.
وبعد أن أكدت السيدة فرعون ومن خلال هذه العملية مدى قدرة المؤسسات الوطنية على رفع هذا التحدي  أبرزت أهمية ودور هذه التكنولوجيات في التنمية البشرية داعية في ذات الوقت المتعاملين في هذا المجال على توسيع الإستثمار في خدمة الجيل الرابع سيما في مناطق الجنوب.
وفيما يخص الإتفاقية المبرمة بين اتصالات الجزائر والمتعامل العمومي موبيليس للهاتف النقال  أكدت الوزيرة أنها تهدف إلى عصرنة الخدمات لفائدة زبائن مؤسسة اتصالات الجزائر من خلال اعتماد خدمة التعبئة بما يساهم في القضاء على الطوابير أمام الوكالات التجارية  داعية بالمناسبة المتعاملين الآخرين التقرب من مؤسسة اتصالات الجزائر لبحث إمكانية توسيع الإتفاقية.
ومن جهته أوضح المدير العام لموبيليس محمد حبيب  أن المتعامل العمومي للهاتف النقال  سيضمن في السنة الأولى تغطية تقدر ب 10 في المائة بولايات ورقلة والجزائر العاصمة ووهران   وذلك وفقا لدفتر التعبئة المتعلق بخدمة الجيل الرابع للهاتف النقال الذي يوفر دخولا أفضل للإنترنيت عال التدفق لفائدة المستعملين.
وخلال ذات الحفل  تابع الوفد الوزاري رفقة السلطات المحلية ندوة عن بعد شبكة الهاتف النقال من الجيل الرابع.
وقبل ذلك أشرفت وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الإتصال على توزيع مجموعة من تجهيزات المعلوماتية لفائدة تلاميذ المدرسة الإبتدائية عبد الحميد بن باديس بقرية عوينة موسى ببلدية سيدي خويلد.
وتسمح هذه التجهيزات التي وصل عددها إلى عشرة أجهزة لتلاميذ المؤسسة التربوية المذكورة بالولوج إلى عالم تكنولوجيات الإعلام و الإتصال.
 تجدر الإشارة إلى أنه يوجد على مستوى ولاية ورقلة 391 مؤسسة تربوية مزودة حاليا بخدمة الإنترنت وهي تتمثل في 223 مدرسة ابتدائية و 101 متوسطة و 37 ثانوية.
كما أشرفت الوزيرة في ختام هذه الزيارة بمقر الولاية على توقيع إتفاقية بين مؤسسة إتصالات الجزائر والمتعامل العمومي للهاتف النقال موبيليس.
وأج