كشف وزير الاتصال حميد قرين اليوم الخميس بالجزائرالعاصمة، أن حجم الاشهار العمومي تراجع بنسبة 65 بالمائة خلال سنتي 2015 و2016 بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.
وقال قرين ردا على سؤال شفوي للنائب بلقايد عبد العزيز حول معاييرتوزيع الاشهار العمومي من طرف الوكالة الوطنية للنشر والاشهار خلال أشغال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني خصصت لطرح أسئلة شفوية ان “حجم الاشهار العمومي تراجع بنسبة 65 بالمائة مابين سنتي 2015 و2016 بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية”.
وأضاف الوزير أن ” 90 بالمائة من الإشهار الذي توزعه الوكالة الوطنية للنشروالإشهار تستفيد منه الصحف الخاصة، فيما تستفيد الصحف العمومية بنسبة أقل من 10بالمائة ” من اشهار الوكالة.
وفي رده على سؤال ثاني بخصوص عمل سلطة ضبظ السمعي البصري أوضح قرين ان الحكومة ” أصدرت النصوص التنظيمية التي تسمح ” لهذه السلطة ” بأداءمهامها” منها كما قال” دفتر الشروط المحدد للإطار الضروري لممارسة النشاطات المرخصة للقنوات التلفزيونية” مذكرا أن 5 منها “فقط لها مكاتب معتمدة بالجزائر”.